آخر الأخبار

عناق الثقافة الموريتانية التركية في مهرجان شنقيط

13 نوفمبر، 2019

 هلا ريم : كانت مشاركة مؤسسة المعارف التركية العالمية بموريتانيا في معرض المدن التاريخية المنظم على هامش النسخة التاسعة من مهرجان شنقيط، مشاركة متميزة بكل المقاييس ..

لقد حظي جناح “المعارف” في المعرض بزيارة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ، حيث كان محل استقبال من منسقها العام عادل طانيش، والسفير التركي في انواكشوط جم كاهيا ؤغلو، وقدم المنسق العام للمعارف عادل طانيش أمام رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني عرضا مفصلا أمام رئيس الجمهورية حول التراث التركي الموريتاني المشترك، كما قام بتقديم نبذة للتعريف بالمناهج التربوية للمؤسسة والوسائل التعليمية المتطورة التي تستخدمها، مستعرضا النجاحات الكبيرة التي حققتها في وقت وجيز، وتفوق طلابها في المسابقات الوطنية، وتحدث طانيش عن حجم استثمارات المؤسسة في موريتانيا، مستعرضا مشاريعها وبرامجها المستقبلية في البلاد.
وزار معرض “المعارف” كذلك عمدة بلدية شنقيط محمد ولد اعماره، وعدد من سفراء الدول ورؤساء البعثات الدبلوماسية في موريتانيا، وسط إقبال شعبي كبير من سكان شنقيط، وجماهير المهرجان التي اعجبت كثيرا بالمعرض، لما يجمع الشعبين الشقيقين التركي والموريتاني من ثقافة وتراث مشترك، وعلاقات طيبة..
وكان المعرض فرصة للتعريف بالثقافة التركية وتراثها الضارب في التاريخ، مع عرض بعض المنتجات التركية من ملابس وأواني واكسسوارات مختلفة ، بالإضافة إلى كتيبات ولوحات متنوعة، وقام المشرفون على معرض “المعارف” بتوزيع حلويات تركية أصيلة على زواره.
جدير بالذكر أن معرض مهرجان المدن القادمة النسخة التاسعة في شنقيط، عرف مشاركة تركية ومغربية جزائرية وفرنسية واسبانية بالإضافة إلى عدد من الهيئات والشركات الأجنبية.
ولا شك أن مشاركة “المعارف التركية” في معرض المدن القديمة ستساهم في تعزيز وتطوير علاقات التعاون القائمة بين موريتانيا وتركيا خدمة لمصالح شعبينا الشقيقين، خاصة أن العلاقات بين أنقرة ونواكشوط، شهدت تطورا مستمرا، عززته الزيارة التي أجراها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موريتانيا في 28 فبراير 2018، حيث توجت زيارة أردوغان لنواكشوط، بتوقيع عدة اتفاقيات بين البلدين، في مجالات المعادن والصيد والاقتصاد البحري والسياحة، بالإضافة لمذكرة تفاهم في مجال الزراعة واتفاقية حول حماية وتعزيز الاستثمارات بين الجانبين.
وأعرب أردوغان؛ الذي كان أوّل رئيس تركي يزور موريتانيا، حينها عن سعادته لزيارة موريتانيا التي وصفها بأنها بلد المليون شاعر، وقال بأنها دار العلماء وحافظي القرآن الكريم في الوقت نفسه، وأعرب ع فخره بأن حوالي نصف السكان يحفظون القرآن الكريم ، وقال إنه يهنّئ الموريتانيين على ما وصفها بـ”العادة المهمة التي ورثناها من حضارتنا”.

عزيز الصوفي
المستشار الإعلامي لمؤسسة المعارف التركية العالمية في موريتانيا