أخبار محلية

الشيخ الفخامة يحيي ليلة القدر بالبلد الأمين وسط حشود كبيرة.

هلا ريم : كما العادة في كل سنة تم إحياء ليلة البارحة بحاضرة شيخنا العلامة الشيخ سيد محمد الفخامة ولد الشيخ سيديا “البلد الأمين” ليلة 27 من رمضان بصلاة التراويح وذكر الله، وبتلاوة القرآن والدعاء.

بحضور شخصيات دينية من آل الشيخ سيديا يتقدمهم شقيقه العلامة الجليل الشيخ سيدي ولد الحكومة إضافة إلى شخصيات حكومية ومدنية ولفيف كبير من التلاميذ والمحبين والموردين.
وألقى العلامة الشيخ الفخامة كلمة قال فيها:” في هذه المناسبة المباركة نبارك ليلة القدر على الأمة الاسلامية عامة، فليلة القدر تعد إحدى ليالي رمضان الأعظم قدراً، وهي الليلة التي أمر الله فيها جبريل –عليه الصلاة والسلام- بإنزال القرآن من اللوح المحفوظ، لذلك يؤمن المسلمون بهذه الليلة لأنها خير من ألف شهر وتأتي في العشر الأواخر من رمضان في إحدى الليالي الفردية”.وتم إعطاء الإجازة لعدد كبير من طلاب محظرة الشيخ من مختلف ولايات الوطن .
وفي كلمة له على لسان أسر التلاميذ المجازين من طرف الشيخ قال موسى ولد بلال أنه يشكر هذا الإنجاز الذي لم يجد ندا له في تاريخنا هذا الذي يقوم بيه الشيخ خدمة لجميع أبناء المجتمع بدون تمييز مذكرا بعديد المسائل المادية والمعنوية التي قام بها الشيخ للشرائح المغبونة.
يذكر أن أحد المجازين ثاني أبناء ولد البلال يحصل على إجازة في القرآن الكريم من طرف الشيخ.
واستمر إحياء ليلة القدر حتى ساعة وقت الصحور، وسط أجواء روحانية مهيبة.

تقرير الشيخ ولد احميدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى