أخبار محلية

ثلاث وفيات بسبب حمى نزيفية في موريتانيا

هلا ريم الإخباري – قالت الحكومة الموريتانية اليوم أنه تم تسجيل ثلاث وفيات بسبب حمى نزيفية تعرف بـ”حمى وادي الرفث”، وذلك من خمس إصابات في ولايتي تكانت والعصابة، فيما سجلت عدة إصابات حيوانية في خمس ولايات

واكدت وزارتا الصحة والتنمية الريفية في بيان مشترك إنه تم الـتأكد من عدة إصابات على مستوى المواشي في بعض المواقع في كل من العصابة، وتكانت، والحوض الغربي، والبراكنة، والترارزة.

وأضافت الوزرتان أنه بعد الاعلان مباشرة عن ظهور أولى حالات الحمى النزيفية، بادر قطاعا الصحة والتنمية الريفية على الفور بإصدار توجيهاتهما إلى أجهزة الرقابة، ومن ثم بدأت إجراءات التصدي للظاهرة.

وأضاف البيان أن الوزيران قاما بمساعدة الفرق الفنية بتقييم الوضع والـتأكد من جاهزية مصالحهما وقدرتها على مواجهة أية حالات طارئة.

وأشار البيان إلى أن استهلاك الحليب المبستر والحليب بعد التسخين واللحم المطهي لا ينطوي على خطر العدوى بحمى وادي الرفث.

ونصحت الوزارتان في بيانهما باتباع عدة إجراءات احترازية من بينها “تسخين الالبان قبل تناولها، والطهي الجيد للحوم، وعزل الحيوانات عن مساكن الإنسان، وغسل الأيدي بالصابون بعد ملامسة الحيوانات، وحرق ودفن جثث الحيوانات النافقة، والنوم تحت الناموسيات”.

كما دعتا لـ”إبلاغ المصالح الصحية البشرية في حال ظهور نزيف لدى الإنسان، وإبلاغ المصالح البيطرية في حال ظهور إجهاضات لدى الحيوانات”.

وشدد الوزارتان على ضرورة التقليل من تنقل القطعان، والإبلاغ عن ظهور أي نوع من الأمراض والتعاون مع المصالح البيطرية المختصة حرصا على سلامة الأعمال المقام بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى