آخر الأخبار

نص المقابلة التي أجرتها “مجموعة هلا ريم الإخبارية ” مع أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين

21 مايو، 2020

هلا ريم الإخباري: أولا في رده على سؤالنا حول مسيرته المهنية ؟

رد أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين قائلا : أعمل ككاتب  صحفي بالوكالة المووريتانية للأنباء يعود انتسابي لهذا الحقل منذ  تسعينيات القرن الماضي في إرهاصات الديمقراطية و حرية الصحافة وبعد ذلك التحقت بالوكالة الموريتانية للأنباء عن طريق مسابقة منذ حوالي 19 سنة ومنذ تلك الفترة وأنا أمارس مهنة الصحافة.

وفي رده على سؤالنا حول أبرز المواقف الصعبة التي تعرض لها خلال مسيرته المهنية وعن أسباب الترشح؟

قال أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين : أفضل الرد على الشق الأخير من السؤال قبل الشق الأول ، إذن فأسباب ترشحي ، فهذا الترشح ينبع من عدة أسباب من بينها ما يشهده الحقل من ترد ومن شرذم ومن ضياع وبإلحاح من بعض العمداء والزملاء ومن فطاحلة الصحفيين منذ قرابة السنة بادوروا بمطالبتي بالترشح لهذا المنصب لمحاولة تذليل بعض الصعوبات والمساهمة في لبنات تساهم في في تقدم هذا الحقل ونسأل الله أن يوفقنا على ذلك، وفيما يتعلق بالصعوبات فطبعا كأي شخص يدخل إلى المهنة سيواجه صعوبات تتعلق بالتدريب ، يتعلق بتطبيق منهجية هذه المهنة في شتى أصنافها وكنا نمارس عملنا بشكل صعب نظرا لعدم توفر الانترنت كما هو الآن ، كانت هناك صعوبات في الميدان في الروبورتاجات في المراسلات خاصة إذا كنت في مهمة في الداخل تجد صعوبات في الإرسال حتى في الأجهزة ولم يكن هناك أيضا مراكز للتكوين متوفرة في البلاد وأشياء من هذا القبيل قد تكون تضع بعض الصعوبات أمام ولوج أي شخص للمهنة في بداية مشواره .

فيما يتعلق برده على سؤالنا حول تأخير الانتخابات وعن ما إذا بمثابة الضارة النافعة؟

 رد أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المرشحة لمنصب نقيب الصحفيين قائلا: نحن في ” لائحة التضامن الصحفي” جاهزون في أي لحظة لخوض غمار هذا المؤتمر إلا أن الظرفيةالآن التي تمر بها البلاد تجعل من شبه المستحيل تنظيم هذا المؤتمر ونحن بالمناسبة أصدرنا بيانا بهذا الخصوص طالبنا فيه التنظيمات الصحفية الداعمة للائحة التضامن للانخراط في التحسيس حول حول هذا الوباء والمساهمة بشكل فعال في تحسيس المواطنين والتضامن مع السلطات العمومية والمواطنين الذين تضرروا جراء هذه الجائحة ولذلك أظن أن التأخير في محله ونحن أيضا جاهزون إذا تعافت حال البلاد من هذه الجائحة ، نحن مستعدون من الغد لخوض غمار هذا المؤتمر فقط آثرنا على أنفسنا أن نعطي الاولوية للبلاد وللوطن أولا.

وفي رده على سؤالنا عن  برنامجه الانتخابي وماهي الأهداف التي ترسمونها من أجل تفعيل عمل النقابة ؟ قال أحمد طالب ولد المعلوم حد الأجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين: نحن في لائحة التصامن الصحفي لدينا برنامج من نقاط متعددة هذه النقاط تتمحور بالأساس حول مشاكل الحقل منها التقليدي ومنها المستجد ومن ضمنها أولا هذا التشرذم الذي يلاحظ في الجسم والذي الآن يربو عشرات التنظيمات الصحفية و أيضا نقص التكوين وكذلك محاولة والسعي في تمهين هذا الحقل وإشراك الشباب الطامح في هذه المهنة والنساء ومحاولة أيضا خلق صحافة جهوية قادرة على المنافسة وأيضا خلق ظروف للتكوين تمكن الصحافيين من تحسين خببراتهم وخلق إطار قادر على أن يجتاز أو يعبر بهذا الحقل إلى بر الأمان ونهدف من خلال هذا البرنامج إلى إشراك جميع التنظيمات الصحفية الموجودة في البلاد ومشاركة الفاعلين في هذا الميدان والتعاون مع الجهات المختصة من أجل حللحلة المشاكل ووضع تصور وآفاق مستقبلية واعدة لهذا الحقل .

وفي رده على سؤالنا عن الكيفية التي  سيوظف من خلالها تجربته الإعلامية الطويلة في خدمة النقابة في حال قدر له الفوز ؟

قال أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين : طبعا نحن سنوظف هذه التجربة مع تجارب أخرى لبعض الشركاء في لائحة التضامن الصحفي وهم كثر في فطاحلة وعمداء من هذه المهنة ، بالتشاور سنضع خطط وبرامج ستكون لها إن شاء الله الفائدة على هذا الحقل وستكون بحول الله وقدرته لها الأثر الإيجابي ،هذه الخطط والبرامج بالتنسيق مع الفاعلين والجهات المختصة العاملة في هذا الميدان.

وفي رد على سؤالنا حول ما إذا كان على اطلاع بواقع هذه المهنة وبما يعانيه الكثير من الإعلاميين الشباب من ضعف الرواتب وتاخرها وعدم وجود عقود قانونية تضمن لهم الحقوق؟

رد أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين قائلا: طبعا ونحن القادمون من رحم هذا الحقل ونعرف ما يعانيه من مشاكل وما يعانيه أساسا فئة الشباب  ، هناك من يعاني من فترات طويلة من العمل دون عقود وحتى دوون رواتب من متعاونون في الإعلام العمومي وعدم وجود مراكز للتكوين، كثير من الأشياء نحن على يقين من أن هذه المشاكل يجب حللحلتها وأن القادم إلى هذا الحقل أكيد لن يجد الطريق أمامه مفروشة بالورود أكيد لكنه مع الإرادة والتصميم قد تتلاشى هذه الأمور الوقت.

وفي رده على سؤالنا حول الكيفية التي سيعمل من خلالها على ضبط الفوضوية التي يعاني منها القطاع وتصحيح مساره وعن ما إذا كان منصب نقيب الصحفيين منصب يمكن لأي صحفي تقلده أم أن التجربة هي الفيصل الذي يحدد من الأجدر بهذا المنصب المهم والحساس؟

رد أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين قائلا: القطاع يشهد نوعا من الفوضوية وعدم التنظيم يتطلب خطط محكمة لتنظيمه وضبطه بالتشاور وبالتنسيق مع الفاعلين ومع الجهات المختصة والاعتماد على تجارب العديد من الإخوة الزملاء والعمداء السند الأول في هذا الميدان ، وبخصوص الرد على الشق الثاني من السؤال المتعلق بمنصب نقيب الصحفيين ، طبعا هي عملية ديمقراطية يمكن لأي شخص أن يترشح ما دام ينتسب لهذا  الحقل إلا أن التجربة  كما تعلمون والخبرة تلعب دورا مهمة في أي مجال وكذلك طول الباع في أي ميدان سيكون عاملا مساعدا إضافة إلى المعارف زالمهارات وأشياء من هذا القبيل تكون قطعا عاملا مساعدا في تمكين النقيب من الوصول إلى أهدافه ، أما إذا كان الطموح جارفا دون تجربة ودون خبرات فقد يكون عائقا.

وفي رده على سؤالنا عما إذا كان تواجد العديد من الهيئات  الصحفية إلى جانب النقابة ظاهرة صحية أم العكس وهل ستسعون إلى توحيد الصفوف لتكون الغايات والأهداف موحدة وكيف ينظر إلى تحرير الفضاء السمعي البصري عما إذا كان قدم إضافة للحقل؟

رد أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين قائلا: أنتم تعلمون أنه في الأنظمة الليبرالية والديمقراطية هناك حالة صحية في أن يكون هناك تعدد ولكن ليس بهذه الطريقة يعني هناك في بلادنا حوالي ما يزيدعلى العشررين تنظيم صحفي وهذه قطعا ظاهرة غير  صحية كما أنك لا يمكن ان تقف على عدد الصحفيين وبالتالي يدخل من يشاء ويخرج من يشاء ، هي فوضوية عارمة صراحة أقول ونحن سنسعى في لائحة التضامن الصحفي من أجل لململة الشمل ومحاولة توحيد الجسم الصحفي قدر المستطاع وبخصوص الشطر الثاني حول تحرير الفضاء السمعي البصري منذ ما يزيد على عقد من الزمن فطبعا كانت هناك إضافات لكن دور هذا الإعلام كان خجولا جدا.

وفي دره على سؤالنا حول غياب ضمانات وعقود قانونية للصحفيين خصوصا أولائك الذين يعملون في مؤسسات حرة بعد تحرير الفضاء وعن كيف سيتعامل مع مشكل المتعاونين في المؤسسات العمومية وعما إذا كانت لديه خطة لتصحيح مسار هذه المجموعة التي ليس لها حق العمال الدائمين ولا حقوق المتعاقدين قال أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين: في حالة منحنا ثقة الصحفيين الموريتانيين سنسعى طبعا إلى حلحلة هذه القضايا ومن بينها كما ذكرتم عقود في المؤسسات الإعلام الخصوصي التي تشهد تدهورا كبيرامنذ إنشاء هذه المؤسسات و الزملاء هناك يعانون ونحن سنسعى بالتنسيق للتنسيق مع هذه المؤسسات ومع الشركاء في الميدان من أجل حلحلة هذه القضية ، كما سنسعى في الشق الآخر من سؤالكم المتعلق بمتعاوني الإعلام العمومي ، يمكن أن نقول بأن هذه العهدة سيكون عنوانها البارز هو حق الصحفي من تكوين ومن تمهين ومن البحث عن حل ما يعانيه من مشاكل.

وفي رده على سؤالنا حول من يرى أنه الأوفر حظا للفوز من بقية المترشحين أو يمكن اعتباره ندا له في هذه الاستحقاقات قال أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين: بخصوص أهلية بعض من الزملاء ليكون منافسا ، كل منافسون هو تقدموا ومن تقدم أكيد ستقدم بلائحة تضم تسعة وسبعون  صحفيا لذلك فهو منافس لكننا في لائحة التضامن الصحفي نظن أن اللائحة استحوذت على جل الطيف الصحفي والتنظيمات الأساسية على الساحة الإعلامية كما هو الحال في شبكة الصحفيات الموريتانيات ، اتحاد إعلاميات موريتانيا، الاتحاد المهني للصحف المستقلة ، جمعية المعلقين الرياضيين ، الاتحاد الدولي لفرانكفوني ، جمعية الصحفيين الفنيين الموريتانيين ، بعض النوادي التي شاركت معنا في هذا المجال ، لذلك أعتبر أن لائحة التضامن حسب علمي ، هي اللائحة حتى الساعة التي يمكن أن يقال إنها حتى الآن في الصدارة.

وفي ختام حديثه شكر أحمد طالب ولد المعلوم أحد الأوجه البارزة المترشحة لمنصب نقيب الصحفيين مجموعة هلا ريم الإخبارية وأثنى على الدور الكبير الذي تلعبه في هذا الميدان الإعلامي وكذلك على الأسلوب  المهني الرائع على حد قوله في إدارة الحديث مع الضيوف وأيضا إشراك المستمعين لهذا الصرح الإعلامي وأرجوا التوفيق لهؤلاء الشباب

واضاف قائلا  ونحن في لائحة التضامن الصحفي نعول عليهم كثيرا في المستقبل في الإصلاحات وفي تطوير هذا الحقل وحلحلة مشاكله.