نقابة عمال الصحة تؤكد التنسيق لتلبية المطالب

13 أبريل، 2019

أعلنت 3 نقابات لعمال قطاع الصحة نتائج اجتماعات تشاورية جمعت كلا من نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين والنقابة الموريتانية للقابلات والنقابة الوطنية للصحة العمومية.

وأوضحت هذه النقابات أنها ستنسق خلال الفترة المقبلة مقدمة بعض النقاط المطلبية المشتركة لعمال قطاع الصحة.

وأصدر النقابات بهذا الصدد بيانا مشتركا جاء فيه:

في إطار التنسبق المستمر على مدى الأشهر الماضية و اللذي يعبر عن الإحساس بالمسؤولة تواصلت للقاءات التشاورية بين نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين و النقابة الموريتانية  للقابلات والنقابة الوطنية للصحة العمومية من أجل دراسة و تحليل مختلف الأوضاع التي يمر بها القطاع والعاملين به و إتخاذ القرارات المناسبة بصورة مشتركة تكفل أعلى درجات التنسيق الميداني والعمل على إنجاح التظاهرات التي من شأنها أن تكون معبرة عن مختلف الفصائل العمالية.
من أجل ذلك كله إتفقت هذه النقابات الثلاث على ميثاق الشرف المتمثل في النقاط التالية:
١-التنسيق الميداني المشترك.
٢-وضع إستراتيجية  تكفل التعاون على المدى القريب والمتوسط والبعيد.
٣-إتخاذ القرارات المناسبة والتي تعبر عن الشغيلة في القطاع الصحي.
٤-إصدار بيانات مشتركة.
٥-عمل المكاتب التنفيذية مشتركة من أجل الإتصال بالجهات المعنية.
٦-العمل على توحيد الصف العمالي.
وفي هذا الإطار فإن هذه النقابات تعبر عن مايلي :
1)-نشجب تعطيل إنشاء لجان متابعة تنفيذ لبرتوكول و نعبر عن إستياءنا من التلكأ في تنفيذ ما أتفق عليه.
2)-نؤكد على تشبث عمال الصحة بضرورة تنفيذ لبرتوكول في الآجال القانونية المحددة والمتفق عليها.
3)-نؤكد على ضرورة الإسراع في صرف علاوة البعد التي تشهد تأخر ثلاثة مراحل.
4)-كما نعبر عن رفضنا لتعطيل الكثير من الملفات في إدارة المصادر البشرية في وزارة الصحة كعلاوة المسؤولية و ندين هذا العمل الذي يمتاز بالمزاجية الشخصية و لا يرقى إلى الأسلوب الإداري المتحضر و إعطاء كل ذي حق حقه بما يكفله القانون.
و في الأخير نشكر كافة منتسبينا على الانضباط ونطلب منهم رص الصفوف لقادم الأيام  لأننا سنتخذ القرار المناسب و اللذي يتماشى مع تطلعاتهم.
عاش النضال الطبي العمالي.
بتاريخ 13/04/2019
نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين.
النقابة الموريتانية للقابلات.
النقابة الوطنية للصحة العمومية

الصحراء