آخر الأخبار

ورقة تعريفية عن المترشح لنيابيات 2023 عن دائرة افريقيا السيد “الحسين ولد محمد حماه الله”

29 أكتوبر، 2022

هلا ريم الإخباري: من عمق الشرق الموريتاني ولد مرشحنا الأخ الحسين ولد محمد حماه الله سنة 1982 في قرية “اديادة” الوديعة بولاية الحوض الشرقي، تلقى تعليمه المحظري والإعدادي والثانوي بين العاصمة انواكشوط ومدينة النعمة ،وفي بداية عام 2000، قرر الهجرة عن الوطن ، بحثا عن عمل أفضل وغد مشرق ،مثل غالبية الشباب بسبب ظروف قاهرة ،وقد كانت وجهته الأولى دولة “ساحل العاج ” التي مكث فيها لفترة ،قبل أن يسافر منها إلى عدة دول إفريقية ، من بينها -الكونگو -بوركينا فاسو – الكامرون -بنين – و مالي.

 

محطة “ساحل العاج ” كانت هي البداية الفعلية لخوض تجربته مع “التجارة” التي حقق فيها نجاحات ومكاسب كبيرة مكنته من توسيع نطاق عمله ليشمل دولاً إفريقية عديدة .

 

وبعد سنوات من العمل المثمر والبَناء ،والتنقل بين الدول الأفريقية إستقر به الحال أخيرا في دولة “الغابون” التي طور فيها تجارته ،كما حظي فيها بعلاقات واسعة، مكنته

من نيل منصب نائب رئيس الجالية هناك ، نظرا للدور الكبير الذي يلعبه لصالح أفراد جاليتنا ،من خلال التطرق لمختلف المشاكل والمعوقات التي تواجههم ،والسعي الجاد لحلها .

 

وبعد دخوله عالم التدوين كرس وقته وجهده للدفاع عن المظلومين والمهمشين في الوطن وفي كل انحاء العالم من أبناء جاليتنا وفي مختلف المدن الإفريقية وتوصيل رسائلهم للجهات المعنية لينال بذالك لقب صوت الحق

 

كما كان له أيضا وقوف دائم مع أفراد الجالية في مختلف دول العالم

وكل هذا موثق بالصوت والصوره على صفتحه المعروفه والشهيره

 

وبما أن رئيس الجمهورية قرر إشراك الشباب أكثر في العملية الانتخابية القادمة ،وبعد إلحاح ومطالبات من عدة كتل شبابية وازنة من جاليتنا في إفريقيا بضرورة ترشحه لمنصب نائب عن دائرة إفريقيا ،قرر مستعينا بالله خوض التجربة وأمله كبير في تحقيق هدفه الأسمى وهو حل جميع مشاكل جاليتنا في افريقيا راجيا من الله ان يوفقه في تلك الخطوة وأن يكون عند حسن ظن الجميع .

 

بياي البخاري