آخر الأخبار

السيرة الذاتية للمرشح: سيدي محمد ولد بوبكر

15 مارس، 2019

 

سیدي محمد ولد بوبكر
إداري مالي/ خریج جامعة أورلیان الفرنسیة
سفیر سابق
وزیر أول سابق
فـي 31 مـایـو 1957 ولـد السـید/ سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر فـي مـدیـنة أطـار، لأب مـن أوائـل
ضـباط الـصف فـي جـیش الـدولـة الـموریـتانـیة الـولـیدة، سـیقوده مـساره الـوظـیفي إلـى الانـتقال مـن الـشمال الـموریـتانـي إلـى مـدیـنة ألاك، بـالـوسـط، ثـم إلـى الـعاصـمة انـواكـشوط، قـبل أن یحـط الرحال في مدینة النعمة عاصمة الحوض الشرقي.
وھـكذا تـعرف سـیدي محـمد فـي ِصـباه عـلى مـناطـق مـختلفة مـن بـلاده، وتـشكلت لـدیـه خـلال
مـساره الـمھني الـلاحـق صـورة مـتكامـلة عـن تـقالـید وعـادات الـمجتمع الـموریـتانـي، سـوف تـعضد تـكویـنه الأكـادیـمي، وتـؤھـله لتحـمّْل مـسؤولـیات وطـنیة سـامـیة فـي مـختلف مـفاصـل الـدولـةالموریتانیة.
ولـما أكـمل دراسـته الـثانـویـة سـنة 1976 بـالـحصول عـلى شـھادة الـباكـلوریـا مـن الـثانـویـة الـوطـنیة بـانـواكـشوط، الـتحق بـالـمدرسـة الـوطـنیة لـلإدارة لیتخـرج مـنھا سـنة 1980 عـلى رأس دفـعته مـن إداریي السلك المالي.
ثـم سـافـر الـطالـب العشـریـني إلـى فـرنـسا الـتي عـاد مـنھا سـنة 1982 بـدیـبلوم الـدراسـات الـعلیا فـي القانون الاقتصادي من جامعة أورلیان.
وفـور عـودتـه إلـى الـوطـن، اسـتھل سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر مـسارا مـھنیا مـتمیزا فـي مـجال
اخـتصاصـه، حـیث شـغل تـباعـا، وفـي الـفترة مـا بـین فـبرایـر 1983 وإبـریـل 1992 مـنصب
رئـیس للخـزانـة الـجھویـة بـولایـة داخـلة انـواذیـبو، ثـم اخـتیر مسـتشارا فـنیا لـوزیـر الاقـتصاد
والـمالـیة، فـمدیـرا للخـزانـة والـمحاسـبة الـعمومـیة، ومـدیـرا لـلوصـایـة عـلى الشـركـات الـعمومـیة،
ومـدیـرا لـلمیزانـیة، ومـراقـبا مـالـیا لـلدولـة، ومـدیـرا للتخـطیط، ومـدیـرا مـن جـدیـد للخـزانـة
والمحاسبة العمومیة، قبل أن یعین وزیرا للمالیة.
وتـتویـجا لھـذا الـمسار الإداري الـمطبوع بـالـمھنیة والـصرامـة والاسـتقامـة، تـم تـعیین السـید سـیدي
محـمد ولـد بـوبـكر وزیـرا أو َل فـي إبـریـل 1992 ،وسجـلت إحـدى الـصحف الـعالـمیة یـومـھا أنـه أصـغر رئـیس حـكومـة فـي الـعالـم حـینئذ، بـینما كـان یتسـلم مـھامـه فـي ظـرفـیة حـاسـمة مـن تـاریـخ مـوریـتانـیا الـمعاصـر، كـان الـبلد فـیھا یـواجـه حـصارا سـیاسـیا ومـالـیا مـن شـركـائـه الـغربـیین، بسـبب مـلف حـقوق الإنـسان، وحـصارا آخـر مـن بـعض أشـقائـه فـي الـمنطقة الـعربـیة، نـتیجة مـوقـف النظام الموریتاني یومھا من اجتیاح العراق لدولة الكویت.

وبـقدر كـبیر مـن التخـطیط الـعلمي والـحصافـة الـدیـبلومـاسـیة، قـاد عـمل الـحكومـة فـي تـلك الـمرحـلة الـحساسـة، فـاسـتعادت مـوریـتانـیا ثـقة شـركـائـھا الاقـتصادیـین الـدولـیین وتـوازُن عـلاقـاتـھا مـع الأشقاء العرب.
وعـلى إثـر ھـذا الـنجاح السـیاسـي والاقـتصادي الـمشھود، انـتقل الـرجـل إلـى الـعمل السـیاسـي
الحـزبـي الـمیدانـي قـبل الـعودة إلـى تنسـیق الـعمل الـحكومـي انـطلاقـا مـن رئـاسـة الجـمھوریـة، حـیث عُـین فـي الـبدایـة أمـینا عـامـا للحـزب الجـمھوري الـدیـمقراطـي الاجـتماعـي الـحاكـم آنـذاك، ثـم وزیرا أمینا عاما لرئاسة الجمھوریة، فوزیرا مدیرا لدیوان رئیس الجمھوریة.
وقـد أتـاحـت لـه ھـذه الـمھام الـثلاث الانخـراط الـمباشـر، مـن مـوقـعه الـقیادي الحـزبـي، فـي الـحیاة السـیاسـیة والاجـتماعـیة لـلبلد، وخـولـته مـن مـوقـعه الإداري مـتابـعة الإصـلاحـات الاقـتصادیـة الـتي كان قد باشرھا مع الشركاء الخارجیین لموریتانیا والمؤسسات المالیة الدولیة.

ومـن مـنصبه وزیـرا أمـینا عـامـا لـرئـاسـة الجـمھوریـة، وعـلى مـدى قـرابـة عـقدیـن مـن الـزمـن،تـرأس سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر وفـد مـوریـتانـیا فـي كـل الـمفاوضـات الـتي جـرت حـول نـزاع الصحـراء الـغربـیة بـإشـراف الأمـم المتحـدة فـي كـل مـن لـندن ومـانـھاسـت (نـیویـورك) وفـیینا
(الـنمسا) ومـالـطا وجـنیف، مـما أكسـبه خـبرة وتجـربـة دیـبلومـاسـیة سـوف تـتعزز لاحـقا بـقیادتـه
للعمل الدیبلوماسي الموریتاني في بعض من أھم عواصم التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف.
وحـین دخـلت مـوریـتانـیا مـنعطفا آخـر بـعد انـقلاب 2005 تـم اخـتیار سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر
لـیتولـى الـوزارة الأولـى خـلال الـمرحـلة الانـتقالـیة، ویشـرف عـلى تنسـیق الـعمل الـحكومـي والـوفـاء بـالالـتزامـات الـمؤسسـیة والاقـتصادیـة الـتي تعھـد بـھا المجـلس الـعسكري لـلعدالـة والدیمقراطیة.
وخـلال تـلك الـفترة انـكبت جـھوده فـي قـیادة الـحكومـة الانـتقالـیة عـلى تـنظیم اسـتفتاء یـونـیو
2006 الـذي أدخـل الـتعدیـلات الـدسـتوریـة الـضامـنة لـمبدأ الـتناوب الـدیـمقراطـي عـلى السـلطة،والـمكرسـة لـلحیاد الـتام للسـلطات الـعمومـیة فـي الـمسار الانـتخابـي، عـبر إجـراءات عـملیة كـان في مقدمتھا إنشاء لجنة مستقلة للانتخابات.
كـما اسـتحدثـت الـحكومـة فـي تـلك الـفترة لـجنة وطـنیة لـحقوق الانـسان وسـلطة عـلیا لـلصحافـة
والـسمعیات الـبصریـة، ووضـعت الإطـار الـقانـونـي لـمؤسـسة زعـیم الـمعارضـة، وأرسـت دعـائـم
الـشفافـیة فـي تسـییر الـمال الـعام بـإنـشاء المتفشـیة الـعامـة لـلدولـة الـمكلفة بـمحاربـة الـفساد الـمالـي والاقـتصادي، وبـقرارھـا انـضمام مـوریـتانـیا إلـى مـبادرة الـشفافـیة فـي مـجال الـصناعـات
الاستخراجیة.
وفـي مـجال تحسـین الـظروف المعیشـیة لـلمواطـنین، زادت حـكومـة سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر مـع مـطلع الـعام 2007 رواتـب كـافـة الـموظـفین وعـمال الـدولـة زیـادة وصـلت إلـى الـضعف، وھـي أعلى زیادة في الأجور في تاریخ البلاد.

كـما تـمكنت مـن إلـغاء 900 مـلیون دولار مـن الـدیـون الـخارجـیة لـموریـتانـیا أي مـا یـقارب
نـصف مـدیـونـیة الـبلاد یـومـھا، مـوازاة مـع إعـداد وتـنفیذ بـرنـامـج اقـتصادي اسـتعادت مـوریـتانـیا
بفضله ثقة الممولین وحققت أعلى نسبة نمو في إفریقیا سنة 2006.
و قـد شھـدت الـفترتـان الـلتان تـولـى فـیھما قـیادة الـحكومـة جـّوا مـن الألـفة و الانـسجام بـین
أعضاء الفریق الوزاري كان له الفضل في نجاعة و حسن أداء العمل الحكومي في ُمجمله.
وبـعد الـمرحـلة الانـتقالـیة 2007-2005 واصـل سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر مسـیرة دیـبلومـاسـیة
خـارجـیة قـاد خـلالـھا سـفارات مـوریـتانـیا فـي كـل مـن بـاریـس (سـفیرا فـوق الـعادة و كـامـل السـلطة
لـدى فـرنـسا) و مـدریـد (سـفیرا فـوق الـعادة وكـامـل السـلطة لـدى الـمملكة الإسـبانـیة)، والـقاھـرة
(سـفیرا فـوق الـعادة وكـامـل السـلطة لـدى جـمھوریـة مـصر الـعربـیة ومـندوبـا دائـما لـدى جـامـعة
الدول العربیة)، ونیویورك (مندوبا دائما لدى الأمم المتحدة).
وعـلى الـرغـم مـن انـشغالاتـه الـمھنیة الجـمة، فـقد اقـتطع سـیدي محـمد ولـد بـوبـكر جـزءا مـن وقـته
لـلفكر والـثقافـة، حـیث كـان سـنة 2011 أحـد مـؤسسـي “الـصالـون الـثقافـي الـعربـي” بـالـقاھـرة إلـى جانب نخبة من الأدباء و المفكرین والدیبلوماسیین العرب.
كما نُشـرت لـه فـي فـرنـسا، بـالاشـتراك مـع نـخبة مـن الـباحـثین والـخبراء الاقـتصادیـین فـي “دائـرة
الاقــتصادیــین “Economistes des Cercle Le ،بــحوث مــعمقة حــول الــتحولات
الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة فـي إفـریـقیا، كـالـنمو الـدیـمغرافـي، وإشـكالـیة الـفقر و الـتنمیة، ومـخاطـرالنمو المتفاوت.

اللغات:
العربیة
الفرنسیة
الإنجلیزیة
الإسبانیة.