آخر الأخبار

أجمل نساء البيظان …قصة حب في المقابر مرعبة ومشوقة ( الجزء 3)

13 مايو، 2022

هلا ريم الإخباري : ما إن وصل صلاح إلى مكتبه حتى بدأ يقوم باتصالاته لترتيب عدة مواعيد لعمله …وقال إن هذا أفضل له بدل التفكير بسخافة هذه المرأة وسهر في مكتبه لدراسة بعض الملفات إلى أن اقترب الوقت من منتصف الليل فقرر العودة الى منزله ، وما إن انطلق بسيارته حتى فوجىء بالمرأة “صاحبة الخمار الاسود ” تشير بيدها له ليتوقف …دق قلبه بسرعة وأصابه شعور غريب لم يعرفه من قبل …شعور ممزوج بخوف رهيب من المستقبل …وسعادة غامرة لرؤيتها ..توقف واقتربت المرأة من السيارة وفتحت الباب ورمت بجسدها الملفوف بالسواد على الكرسي. وقالت :صلاح ممكن اتوصلني ال ترتلاس؟ صلاح : شنهو؟ الصالحين في الليل !؟

 

البقية تأتي لاحقا إن شاء الله

 

 

تابعونا