آخر الأخبار

نص المقابلة التي أجرتها شبكة هلا ريم الإخبارية مع الأمين العام لجمعية النور للتعليم والعمل الإجتماعي

25 أكتوبر، 2020

هلا ريم الإخباري _ استهل ضيف شبكة هلا ريم الإخبارية محمد الأمين ولد عابدين الأمين العام لجمعية النور للتعليم والعمل الإجتماعي ، حديثه بشكر المجموعة على إتاحة الفرصة قائلا : أشكر مجموعة هلا ريم على إتاحتها الفرصة لنا والإستضافة على منبرها الحر الذي يتناول كل القضايا ، قبل أن يبدأ بالتعريف بالجمعية وأهدافها ، و التي تأسست سنة 2007 على يد مجموعة من الشباب الذين تربطهم علاقة بحي امسيد النور والقاطنين فيه . ومن أهم أهدافها نشر التعليم وتطويره في الأوساط الهشه ، كذالك الحفاظ على نشر وتطوير المشترك القيمي بين أفراد المجتمع ، كالمديح والفلكلور الشعبي الذي يتذوقه جميع أفراد الشعب ، و كذالك تطوير الثقافة ونشرها في أوساط الشباب وتحسين دخل معيلات الأسر عن طريق مشاريع صغيرة مدرة للدخل ؛ وكذالك تطوير التعليم الأهلي المحظري عن طريق فتح محاظر دينية نموذجية تجمع الأصالة والمعاصرة على حد قوله .
وحول الأعمال والأنشطة التي تقوم بها الجمعية ، أضاف أنها تركز على ثلاث مجالات من العمل الإجتماعي ، فالاول هو التعليم أي الأنشطة التعليمية وذالك تسجيل أبناء محدودي الدخل في المدارس الخاصة ، ففي كل سنة تبحث الجمعية عن مقاعد مجانية او مقاعد مدفوعة من من طرف خييرين ، وهو ما تلقى تجاوبا كبيرا من طرف المدارس والخييرين ونخبة المجتمع في هذا المجال.
كما تنظم الجمعية في موسم الخريف حملة تسميها ” مدرسي الخريف ” ، وهي حملة تستنهض همم الطلاب والأساتذة والمعلمين للتبرع ببعض اوقاتهم من أجل نشر التعليم في المناطق الريفية النائية في فترة الخريف ( فترة العطلة ) ومن أهم الأنشطة التي تقوم بها الجمعية: الأنشطة الثقافية التي تنظمها مثل مهرجان ” بسم الله لاهي نمدح ” والذي نحن بصدد تنظيمه يضيف الضيف في ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 اكتوبر الجاري في نسخته الخامسة .
وقد دأبت الجمعية على تنظيم هذا المهرجان إبرازا للمشترك القيمي يين أفراد المجتمع ، إحياء لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ونشرها بين صفوف الشباب وجميع أفراد المجتمع الموريتاني ، وكذالك من الأنشطة لدى الجمعية هو الأسبوع الثقافي في بعض من المناطق الداخلية من أجل إبراز الفلكلور الثقافي لدى المواطنين في الداخل وتشجيعهم على الإهتمام به وتطويره والإعتزاز به ، بالإضافة إلى أماسي ثقافية وأدبية . وقد أسست الجمعية لهذا الغرض نادي ثقافي رياضي يسمى “مشعل النور للثقافة والرياضة ” بغية نشر الثقافة والرياضة في أوساط الشباب.
وحول إلغاء مهرجان المديح من عدمه أضاف ولد عابدين : لا شك أن الظروف الإستثنائية بسبب جائحة كورونا ألغت بظلالها على هذا الموسم سواء من ناحية الحضور الجماهري الكثير او من ناحية المكان وطبيعته ، وستكون هذه النسخة تختلف عن النسخ السابقة نظرا للظروف الإستثنائية .
وقال الضيف : أنه خلال فترة الجائحة ( أي مدة الحجر الصحي ) أحدثت الجمعية منصة للتعليم عن بعد تسمى ” منصة النور للتعليم ” نظمت فيها مجموعة من الدروس بالتعاون مع مجموعة من الأساتذة و المعلمين في كافة المستويات.
وتطرق الضيف خلال الحلقة عن المصادر التي تتلقاه جمعيته لتحقيق أهدافها قائلا : أنها تعتمد على تبرعات أعضائها وممثليها ، بحيث تُجمع التبرعات شهريا لتغطية النشاطات ، بالإضافه إلى تبرعات الخييرين على مهرجان المديح ( بسم الله لاهي نمدح ) والأسبوع الثقافي الذي يُنظم في الداخل .
وفي رده على سؤال عن التمويلات التي تتلقاه الجمعية من المنظمات الإقليمية وشروطها قال : أنه من الشروط اولا الترخيص من الدولة والعمل الجمعوي لمدة سنتين موثقا بالصور والتقارير .
وفي سؤال عن أهداف الجمعية المستقبلة أجاب ضيف الحلقة : أنها تعمل على تسهيل المدرسة الجمهورية التي ينال فيها المواطن حقه في التعليم الجيد والمتميز والموحد لكافة أطياف المجتمع وتطوير لحمته .
ونهاية الحلقة رد الأمين العام على أسئلة المتابعين قبل أن يشكر شبكة هلا ريم الإخبارية على إتاحته الفرصة من أجل التواصل مع أعضائها وشرح أهداف جمعيته على حد قوله .