آخر الأخبار

اللجنة الوزارية للطوارئ تعقد اجتماعا لتقييم تدخلاتها

12 سبتمبر، 2020

هلا ريم الإخباري  – عقدت اللجنة الوزارية المكلفة بحالات الطوارئ والفيضانات مساء الجمعة اجتماعا بمباني الوزارة الأولى تابعت خلاله تقارير عن التدخلات في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول، كما قررت “مواصلة الإجراءات العاجلة المتخذة لإغاثة السكان من ضحايا الفيضانات”.

وترأس الاجتماع الوزير الأول محمد ولد بلال، وافتتح الاجتماع بعرض حول الزيارة التي قام بها الرئيس محمد ولد الغزواني لمدينتي عدل بكرو وباسكنو بولاية الحوض الشرقي، يقدم العرض معلومات عن الأوضاع في المنطقتين، ويبرز التعهدات التي التزم بها الرئيس لتقديم حلول للصعوبات التي يواجهها السكان المتضررون والتعليمات التي قدمها بهذا الشأن إلى الإدارات المعنية.

وتم خلال الاجتماع توزيع هذه التعهدات والالتزامات على الوزراء حسب اختصاصاتهم، مع التذكير بالتنفيذ الفوري لها تبعا لتعليمات الرئيس.

كما تابعت اللجنة تقريرا عن الأوضاع في مدينة روصو عاصمة ولاية الترارزة، قدمته اللجنة الوزارية التي زارت المدينة، وضمت وزيري الدفاع حننا سيدي حننا، والبترول والطاقة والمعادن عبد السلام محمد صالح.

واستعرضت اللجنة التدخلات التي قامت بها في مناطق مختلفة من البلاد، وقيمتها.

وقررت اللجنة تكليف الوزراء بدراسة الإجراءات التي يتعين اتخاذها على المدى المتوسط لتجنب تكرار مثل هذه الأوضاع في هذه المناطق، كما قررت المضي في توزيع المواد الغذائية والخيام والتحويلات النقدية وتصريف المياه عن المناطق التي غمرتها الفيضانات وإعادة حركة المرور إلى الطرق المتضررة.

الاخبار