آخر الأخبار

السلطات تعبث بالقانون وترخص اتحاديتين للكيك بوكسينغ

19 ديسمبر، 2017

في واقعة ربما تكون الأولى من نوعها في المجال الرياضي على مستوى العالم ما تزال السلطات الموريتانية تغض الطرف عن وجود اتحاديتين موريتانيتين للكيك بوكسينغ مع وجود رئيسين أحدهما يستمد شرعيته من التأسيس والنشأة والأقدمية وهو الدكتور الدحه ولد آدب الذي كان له الفضل في دخول الكيك بوكسينغ للأراضي الموريتاني وإنشاء الاتحادية التي أصبحت في ظرف وجيز معترف بها عالميا، بعد أن حاز لها الترخيص من وزارة الداخلية الموريتانية فور إنشائها.

والثاني تلميذه اعل الشيخ ولد حننه الذي شق الصفوف واختار لنفسه اتحادية جديدة للكيك بوكسينغ يرأسها هو رخصتها وزارة الشباب والرياضة، فيما بعد.

ومع وجود اتحاديتين في ذات المجال لهما نفس العمل والتخصص يبقى الدور المنوط بالسلطات الموريتانية غائباً وهو احقاق الحق وإعمال القانون,

فمتى تقوم السلطات بدورها وتفض هذا النزاع الحاصل.