آخر الأخبار

الحوض الشرقي: ميلاد توأمين في مستشفيين تفصلهما 117كلم

6 أكتوبر، 2019

هلا ريم -الأخبار: قالت مصاجر إعلامية موريتانية إن سيدة بمدينة تمبدغه أنجبت أحد ولديها فى المركز الصحى بالمدينة، وأنجبت توأمه الآخر فى المركز الصحى بمدينة النعمة على بعد ( 117 كلم )، بفعل غياب أي أخصائى لأمراض النساء بالمركز.

وقالت المصادر التى أوردت النبأ لموقع زهرة شنقيط إن القابلة بالمركز الصحى بذلت جهودا مضنية لإنقاذ السيدة وأطفالها، وبعد تعذر ولادة الطفل الآخر ، قررت رفع السيدة إلى المستشفى الجهوى بالنعمة، حيث يوجد الأخصائي الوحيد لأمراض النساء بالولاية البالغ تعداد سكانها 400 ألف شخص.

ويشهد المركز الصحى بتمبدغه حيوية كبيرة ، بفعل الجهود المبذولة من مديره، بيد أنه يعانى من نقص فى الأخصائيين كبير، وسط ارتفاع عدد المراجعين للمراكز الصحية بالشرق الموريتانى.

وأطلقت عضو المجلس الجهوى عن مقاطعة تمبدغه المصرية بنت عابدين نداء استغاثة قبل أيام لوزير الصحة المورينانى من أجل توفير بعض الأخصائيين لمركز المقاطعة الصحى، بحكم ارتفاع وتيرة المراجعين يوميا للأطباء، وصعوبة النقل من مناطق واسعة بالمقاطعة، وبعض المقاطعات الأخرى المحيطة بها.

ويبعد مركز بوسطيله الإدارى عن مركز الولاية 187 كلم ، بينما يبعد أفيرنى بمقاطعة جكنى حوالى 217 كلم من المركز الصحى، ناهيك عن سكان مقاطعة .

تدوينات ريم